يتطلب على الأفراد والمؤسسات التي تتجه للسعي نحو الأفضل والأكثر تميزا تزامنا مع الحضارة والتقدم تطوير إمكاناتهم المعرفية ورفع مستويات أدائهم، اذ يتوجب عليهم خلق نوعاً متميزاً من التعلم والتدريب المتواصلين ليتم الوصول بهم للمعرفة وتحديثها بصفة مستمرة . هذا ما قادنا ليكون مركزنا الهندسة البشرية للتدريب والتطوير محط فخر فغدا الملتقى الأرحب الذي يحوي في ثناياه العلمية الخيرة من الكفاءات العلمية والتدريبية والمجدين الساعين إلى الرفعة والتميز من المتدربين في بيئة علمية وتدريبية تكاد تقترب من المثالية فهي كوكبة علمية تقود نفسها بتميز لذلك